• ×

07:58 مساءً , الأحد 16 ديسمبر 2018

بدعم من هيئة الترفيه: مهرجان (لعبة ولقمة) مفهوم جديد للترفيه والاستمتاع

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 الرياض - رشاد اسكندراني

كشفت اللجنة المنظمة للمهرجان الترفيهي "لعبة ولقمة" الستار عن تفاصيل فعاليات المهرجان المزمع انطلاقها في 7 -11 من مارس 2018م في درة الرياض بدعمٍ من الهيئة العامة للترفيه وهيئة الرياضة، وإشراف البرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات.
وتمثل العروض المسرحية والاستعراضية أهم فعاليات هذا المهرجان والذي يتضمن امثر من 25 فعالية تهدف إلى نقل الصورة الثقافية والاجتماعية لشعب المملكة المحب للعطاء والأعمال الخيرية، وذو الطبيعة الاجتماعية التي تجيد الاستمتاع والمتطلعة للإفادة والاستفادة، من خلال المهارات التي يمتلكها أفراده ذات العلاقة بالانفتاح على الآخر، باحترام ثقافته، وإجادته التعريف بثقافته العريقة والرصينة، التي دائماً ما يعرّف بها بأسلوبه الخاص به.
وراعت اللجنة المنظمة لـ (لعبة ولقمة) تلبية عروض المهرجان المسرحية والاستعراضية لجانبي المتعة والفائدة لدى المتابعين في آنٍ واحد، مشيرةً إلى العرض الأول الذي أطلقت عليه اسم (عرض العلوم – زنزون)، المتمثل في عرضٍ مسرحيٍ تعليمي هادف، بأسلوبٍ مشوق وذا طابع فكاهي، يتخلله عروض تفاعلية مع الجمهور، كما يتضمن بعض عجائب العلوم في الكيمياء والفيزياء والتفاعلات.
ويلبي العرض الثاني حاجة المتابعين للابتسامة والضحك عبر عرضٍ للفنان الكوميدي الكوري المتحدث باللغة العربي بطلاقة (ونهو تشونغ) الذي يقدم نوع من أنواع الكوميديا مباشرة أمام جمهور حي يتحدث فيها عن مواضيع تفاعلية بصورة ساخرة ومضحكة.
ويحضر الاستعراض الرياضي في العرض الثالث من خلال فرقة "كريزي دانكرز" الذين يمثلون فريقاً منسجماً بصورة ملتفة ومتميزة، عبر عرض يتمحور حول كرة السلة التي يتناوب أعضاء الفريق في لوحةٍ استعراضية فنية مهارية وحركات بهلونية لتحويل الكرة إلى السلة، الأمر الذي اعتاد الفريق عبره من جذب انتباه الزوار وتفاعلهم تضمن للمشاهدين الانسجام بطريقة ممتعة مع العرض
وسيكون للتحدي مساحة في هذه العروض عبر العرض السادس المتضمن تحدي بالرسم، يتنافس فيه مجموعة من أشهر الرسامين في المملكة بحيث تتضمن الفعالية تقسيم عدة مجموعات يترأسها الرسامين ويتم من خلال لجنة التحكيم إختيار عدد من هواة الرسم من الجمهور للمشاركة في التحدي ليتم عرض أفضل رسمة من خلال شاشات العرض المنتشرة في الفعالية.
ويمكن للزائر عيش الخيال عبر العرض السابع، المتمثل في فعالية مبنية على الواقع الافتراضي وباستخدام تقنية حاسوبية و أجهزة حديثة تتضمن محاكاة بيئة حقيقية ثلاثية الأبعاد تنقلك إلى عالم خيالي من المتعة.
وراعى المهرجان الاستفادة من الحضور الجماهيري الكبير المتوقع، استناداً لتنوع الفعاليات وشموليتها لجميع أفراد الأسرة، ولمختلف شرائح المجتمع، لذا أطلق خلال مدة إقامة المهرجان 3 مبادرات، الأولى منها بعنوان “أنت أولى“، المعنية بتحفيز الشباب والفتيات لخوض غمار النشاط التجاري، وذلك بعد التقائهم برواد الأعمال من الشباب الطموح، الذين ينتظر أن يستعرضون تجاربهم في مجال الاستثمار، وخطواتهم الأولى في هذا المجال، والتي لاقوا فيها كبداً وواجهوا صعاب وتحديات حتى مرحلة الفشل أحياناً، وكيف وجدوا الطريق المثلى لتجاوز ذلك والعودة للوقوف من جديد والمضي قدماً نحو هدفهم، الذي جعل منهم قدوات في الوقت الحالي يستعرضون تجاربهم بفخر، رغم العثرات التي تعرضوا لها في مسيرتهم الاستثمارية. وتوفر المبادرة الثانية للزوار والجمهور الحاضر الفحص الطبي الأولي وتلقي الاستشارة الطبية والغذائية المناسبة لهم، عبر فريق الفحوصات الطبية وفريق أخصائيين التغذية ومدربي بناء الأجسام واللياقة البدنية.

// انتهى //
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:58 مساءً الأحد 16 ديسمبر 2018.