• ×

07:27 مساءً , الثلاثاء 25 أبريل 2017

الثقافة الجزائرية ترد على ادعاءات عدم دعمها لفيلم البئر للفوز بالأوسكار

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
زياد ميمان ردت وزارة الثقافة الجزائرية على ما قاله مخرج فيلم "البئر" لطفي بوشوشي الذي اتهم فيها الوزارة الوصية بعدم تمويل ودعم فيلم "البئر" للوصول للأوسكار. وجاء ردها في بيان قالت فيه أنها قدمت كل الدعم لفيلم "البئر" ، لإيصاله لترشيحات الأوسكار، بدءا من حملته الترويجية عبر عدد من ولايات الوطن، إلى عرضه في عدة دول من العالم فضلا عن تجنيد كل الهياكل التابعة لوزارة الثقافة.

وفي العودة للماضي بين البيان أن المخرج لطفي بوشوشي توجه لدوائر وزارة الثقافة من أجل الحصول على الدعم والمشاركة في السباق على جوائز الاوسكار، وكانت قد حددت الوزارة خطة عمل على جبهتين، وكل ذلك بناء على توجيهات الوزير عز الدين ميهوبي، وبما أن الدعم المالي المباشر للفيلم كان رمزيا، قررت الوزارة الافراج التجاري للفيلم في مختلف مناطق الوطن لجمع الأموال وتغطية تكاليف السباق لحفل توزيع جوائز الأوسكار عام 2017، كما ساعدته مديريات الثقافة لولايات الوطن في حملته الترويجية وهكذا، تم عرض الفيلم وطنيا في 23 ولايات على الأقل.

والتف حول الفيلم هياكل وزارة الثقافة مثل الديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة أوندا، أوبرا الجزائر، الديوان الوطني للثقافة والاعلام، والمركز الجزائري لتطوير السينما...

وبهدف الترويج لفيلم "البئر" قرر وزير الثقافة عرضه على هامش الطبعة الــ 21 للصالون الدولي للكتاب بالجزائر العاصمة بدار الأوبرا بحضور أعضاء من السلك الدبلوماسي المعتمدين في الجزائر وشخصيات هامة مثل وزير الخارجية المصري الثقافة الكاتب حلمي النمنم

كما حظي فيلم "البئر" بتغطية واسعة من قبل الصحافة، كما أرسل وزير الثقافة رسائل إلى الشركات العامة والخاصة المسؤولة، طلب منهم جمع الأموال للحملة في حفل توزيع جوائز الأوسكار.

وكانت العملية الثانية تتجسد أساسا في عرض الفيلم بالولايات المتحدة الامريكية وغيرها من البلدان.

وبالتالي وبفضل المساعدة القيمة من سفارة الجزائر إلى الولايات المتحدة، فقد تقرر تحديد موعد فحص "البئر" في نيويورك ولوس أنجلوس، كما تم عرضه في ليل الفرنسية بمساهمة ودعم القنصلية العامة للجزائر في ليل والوكالة الوطنية للإشعاع الثقافي "لارك".

واعتبرت الوزارة تصريحات بوشوشي "غير المقبولة" خالية من المهنية وبها نوع من الجحود، أبان فيها عدم احترامه للجمهور وكل من وقف معه، مضيفة أنه كان يجب عليه تجنب محاسبة وزارة الثقافة ومؤسساتها، لأن الفيلم أصلا من إنتاج الوزارة.

ويذكر أنه تم الإعلان عن ترشيح فيلم " البئر " لمخرجه لطفي بوشوشي للمشاركة في جوائز الأوسكار ل2017 ، وتمثيل السينما الجزائرية في فئة أفضل فيلم أجنبي ، وقد جاء الترشيح من قبل لجنة اختيار الأفلام الجزائرية المشاركة في الأوسكار تحت رئاسة المخرج الكبير لخضر حامينا ، هذه الأخيرة التي انتقت بوشوشي ليخوض غمار المنافسة العالمية أمام أقوى الأفلام السينمائية.

كما توج الفيلم مؤخرا بعدد هام من الجوائز العربية والدولية.
بواسطة : nzzf
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:27 مساءً الثلاثاء 25 أبريل 2017.