• ×

11:53 صباحًا , الخميس 20 سبتمبر 2018

جبران خليل جبران على طاولة اليوم العالمي للغة العربية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 سبق وأن أغضب عباس محمود العقاد "مي زيادة" عندما نشر مقالًا عن أدب وشعر جبران خليل جبران، الصديق الروحي لمي، معتبرًا أن هذا الأدب والشعر لا يمكن أن يستقر إلا في باب الضعف والركاكة كنوع من التمارين التي يمارسها فتيان الأدب والشعر في مقتبل أعمارهم؛ ورغم أن جبران هو شاعر كبير استنادًا إلى مجمل أعماله الشعرية والنثرية، لكنه بلاشك أيضًا شاعر "تمارين" شعرية فاشلة استنادًا إلى قصيدته الوحيدة "المواكب" من وجهة نظر بعض النقاد
بواسطة : nzzf
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:53 صباحًا الخميس 20 سبتمبر 2018.