• ×

10:03 مساءً , الثلاثاء 23 أكتوبر 2018

متى سنرتقي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
خلود العميره من وجهة نظر الجميع من حيث الدين والعقيده والمنظور الأسلامي إن لطافة الأسلوب تكمن في جذب أكبر شريحة في المجتمع
وجمال الأنتقاء بالأرتقاء بغض النظر عن بعض سفاسف الأمور

فإياكم وتقمص دور الشخص المتسلط والآمر الناهي في دائرة غير دائرتكم وفِي مكاناً ربما لم تتأهلوا له بعد فمن لبس ثوباً ليس لائقاً له كٌره النظر إليه ونفر منه الجميع ،

وإياكـم ؛
أن تستشعروا دور وكالة آدم على ذريته يوماً فجميعنا نٌخطىء وجميعنا نٌسيء التصرف ولكن لسنا وكلاء على أحد كائناً من كان ،
لسنا آهلين لتعديل سلوكيات أفراد المجتمع كافه كي نصحح أخطاء من يتعايشون معنا ونعيد ترتيب أخلاقياتهم وبناء شخصياتهم على مانحن نطمح فمن المستحيل تعديل بوصلة العالم من شرقها إلى غربها إلا حين يأذن بذلك مالك الملك
من أعطانا الحق حتى نحكم على إنفتاح شخص بأنه إنحدار إلى الحضيض ومن ولانا زمام الأمور حتى نٌلحق الأذى النفسي بمن حولنا ..!

متى سنرتقي …؟!
وندع الخلق للخالق
متى سنقتنع ونطبق ( لكم دينكم ولي دين )

متى سننهج نهج الحبيب المصطفى في رحمته ورقيه وتعامله باللطف
ماكان اللطف في شيء إلا زانه وما نٌزع من شيء إلا شانه

فإياكم والأفراط في تصيد الأخطاء وتجاهل الأراء والحكم بضعف الأداء وتقمص نقاط ضعف من حولكم لصالحكم لسنا في حربٍ بسوس حتى نستخدم آلية أفكارنا ضد المجتمع فنحن قوم تحكمنا العقيدة ويجمعنا التوحيد فلنستشعر ذلك دائماً ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:03 مساءً الثلاثاء 23 أكتوبر 2018.