• ×

06:50 مساءً , الثلاثاء 21 أغسطس 2018

في ذكرى البيعة لولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
نزف_طارق المالكي إن بلادنا بلاد العطاء والعزة والفخر منذ بداية تأسيسها على يد المغفور له بإذن الله الملك عبدالعزيز طيب الله ثراه ومنذ ذلك الوقت ونحن نعيش في نقلات نوعية متطورة سواءً كانت إجتماعية أو إقتصادية أو سياسية أوثقافية تنقلنا من مرحلة إلى مرحلة أكثر إزدهاراً وهي لا تتوقف عند زمن معين وهذا يعود بفضل الله وتوفيقه ثم لقادتنا الذين ساروا على نهج كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم .
حيث بدأنا عهد جديد منذ تولي مولاي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان (حفظه الله) عجلة القيادة في هذه البلاد ، فلمسنا الخطى الحازمة للأمام والتي توحي بالتغيير الإيجابي بلا ريبة ولاشك.
تحل اليوم الذكرى الأولى لمبايعة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولياً للعهد، وذلك في وقت تشهد فيه المملكة العديد من التحولات الفريدة والتغيرات الإيجابية والإنجازات العظيمة على كافة الأصعدة والمستويات لذلك فإن هذه الذكرى تمثل مناسبة عزيزة على قلوب كافة أبناء هذا الوطن المعطاء ، يسترجعون فيها ما شهدته بلادهم من تقدم ونمو خلال عام تضاهي أعوام ، وما تحقق من تطورات متواصلة على مدى تاريخ المملكة الذي شهد مبايعات تاريخية متعاقبة لملوك وقادة هذه البلاد حفظها الله وأدام عليها أمنها وأمانها.
سيدي ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز هو رجل المهمات والإنجازات منذ تولي مولاي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز الحكم وهو مهندس العلاقات وهو من جعل الدبلوماسية السعودية تتحرك برشاقة وسرعة غير مسبوقة لفتت إنتباه العالم بأكمله من خلال النتائج المبهرة، فالأمير محمد هو طاقة مذهلة وجبارة بصناعة مستقبل آمن ورائع لوطن عظيم ينعم بالرخاء والإستقرار بإذن الله.
وأنتهز هذه المناسبة لتهنئة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز على ذكرى توليه ولاية العهد أدام الله عزهما ونصرهما وأمدهما بنعمة الصحة والعافية .
بواسطة : مرام معتوق
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:50 مساءً الثلاثاء 21 أغسطس 2018.