• ×

11:00 صباحًا , الثلاثاء 21 أغسطس 2018

العالم المسلم ابن الهيثم

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 كان ابن الهيثم عالم رياضيات وفلك وفيزياء وكيمياء، بيد أن كتابه في البصريات "كتاب المناظر" أسس لهذا العلم، واشتهر باسم "الكتاب الكبير"
وقد بحث في طبيعة الضوء ، وفيسيولوجيا الإبصار وآليته ، وبنية العين وتشريحها ، وفي الانعكاس والانكسار ، وأجرى دراسات انعكاس الضوء ، كما درس العدسات بتجريب المرايا المختلفة، المسطحة والدائرية وذات القطع المكافئ والأسطوانية والمقعرة والمحدبة ، ورأى العين تعتمد على نظام انكسار ضوئي، فطبق هندسة الانكسار عليها ، واكتشف ببراعة ظاهرة الانكسار الجوي، واستخدم الرياضيات بكثافة لدراسة الظواهر الضوئية ، كما استخدم البرهان التجريبي لفحص نظرياته، وهو أمر لم يكن مألوفاً في زمانه، لأن علم الفيزياء قبله كان أشبه بالفلسفة، ولا يعتمد على التجربة، فكان هو أول من أدخل البرهان التجريبي كشرط أساسي لقبول النظرية ، وكان كتابه "المناظر" نقداً فعلياً لأعمال بطليموس وغيره من القدماء، وما زال الباحثون يستشهدون بكتابه هذا بعد ألف سنة ليدربوا طلابهم على المنهجية العلمية، واكتساب الحس العملي لئلا ينساقوا خلف الآراء المسبقة والأفكار المتحيزة.

يعد ابن الهيثم ومن غير مبالغة أبا العلم التجريبي ويعادل تأثيره في علم البصريات تأثير نيوتن في العلم ذاته للقرون التي تلته ، ويعتقد بعض مؤرخي العلوم أن قانون سنيل في البصريات يعتمد على أعمال ابن سهل.
بواسطة : لافي الحربي
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:00 صباحًا الثلاثاء 21 أغسطس 2018.