• ×

12:32 مساءً , الخميس 20 سبتمبر 2018

بمشاركة مدراء الشركات العالمية المتخصصة في إدارة الفنادق

غرفة جدة تبرز واقع الوحدات السكنية ومستقبلها في جلسة علمية في ملتقى السفر والإستثمار السياحي .

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
هناء حسين : جده : ألقت مشاركة غرفة جدة بثقلها على فعاليات ملتقى السفر والإستثمار السياحي السعودي 2018 الذي نظمته مؤخراً الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالعاصمة الرياض وأستمر على مدى أربعة أيام وذلك من خلال طرح جلسة علمية حول إدارة وتطوير الوحدات السكنية المفروشة والتي قدمها نائب رئيس لجنة الإيواء السياحي بالغرفة الدكتور عبدالرزاق بن رزق الوافي والتي أبرزت واقع الوحدات السكنية المفروشة والتطرق لمستقبلها المأمول .
وحظيت الجلسة بمشاركة مدراء الشركات العالمية المتخصصة في إدارة الفنادق بحضور مدير إدارة التراخيص بالهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني سعد القحطاني ، حيث استعرض أهم التوصيات المنبثقة عن ملتقى الوحدات السكنية المفروشة الثاني الذي نظمته لجنه الإيواء السياحي بغرفه جدة في شهر مارس 2017م تحت رعاية كريمة من صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة .
image

وطالبت الجلسة بتفعيل الشراكة بين قطاع الإيواء والجهات الحكومية ذات العلاقة وذلك بعقد ورش عمل ربع سنوية ترعاها الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني وذلك لبحث سبل تحقيق أهداف الدولة -رعاها الله- من قطاع السياحة عموماً وقطاع الإيواء على وجه الخصوص متطلعة لأن تستوعب الأنظمة والقوانين المنشآت الصغيرة والمتوسطة ، لأن بعض الأنظمة والقوانين التي تمت صياغتها للمنشآت الكبيرة لا يمكن تطبيقها على أرض الواقع على المنشآت الصغيرة والمتوسطة ، وتأتي أهمية هذا الامر من منطلق أن المنشآت الصغيرة والمتوسطة في قطاع الإيواء تشكل تقريباً 80% من هذه المنشآت .
ونوهت الجلسة بأهداف لجنة الإيواء السياحي بغرفة جدة ومنها المشاركة بفاعلية مع الجهات ذات العلاقة في وضع الخطط والاستراتيجيات لتنمية القطاع بشكل خاص والسياحة بشكل عام في محافظة جدة والمملكة بشكل عام والسعي إلى إيجاد نافذة واحدة تتولى جميع ما يخص القطاع لدى الجهات الحكومية ، وحصر المعوقات والتحديات التي تواجه القطاع والإسراع بإقتراح حلول مؤقتة ثم السعي إلى إيجاد حلول جذرية لها .
image

وأضافت الجلسة : أن اللجنة تتعاون مع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في كل ما يخدم القطاع ومن ذلك دراسة نظام التصنيف الحالي ومراجعته والسعي إلى التواجد في الوقت والمكان المناسب للمشاركة في إقتراح وإتخاذ القرارات الجديدة وتوجيهها لخدمة القطاع والتنسيق مع اللجان الأخرى المهتمة بالقطاع والعمل معهم والتواصل مع المشتغلين بالقطاع وتنمية التواصل معهم واشراكهم قدر الإمكان إلى جانب توسيع خبرات وقدرات ومعلومات أعضاء اللجنة والمشتغلين بالقطاع وتطوير وتشجيع وحماية الإستثمار في القطاع والعمل على تنمية الطلب على خدماته رفع نسب الأشغال وإجتذاب الشباب السعودي وتوظيفه وبناء جسور التعاون والتواصل مع جميع الجهات ذات العلاقة وخصوصًا الحكومية .
الجدير بالذكر : أن ملتقى السفر والإستثمار السياحي 2018 شهد توقيع أكثر من 120 اتفاقية ومذكرة تفاهم بين عدد من الجهات الممثلة للقطاع السياحي، شملت مجالات تنظيم الرحلات السياحية والإستثمار السياحي، إلى جانب قطاع الايواء والفندقة وجميع المجالات المتصلة بشكل مباشر بالقطاع السياحي وإقامة أكثر من 16 جلسة عمل ونقاش حول القضايا والموضوعات المتعلقة بصناعة السياحة والسفر في المملكة وبحث سبل تطويرها ، بمشاركة أكثر من 70 مسؤولًا وخبيرًا محليًا ودوليًا من المختصين في قطاعات السفر والإستثمار السياحي وصناع الأعمال .
كما ركز الملتقى في دورته الحالية على جذب وتنشيط الإستثمار السياحي بوصفه رافداً اقتصاديًا هامًا من روافد الدخل القومي غير النفطية وتوفير فرص العمل للمواطنين ، كما شهد حضوراً وتفاعلاً كثيفاً ولافتاً من الزوار الذين تجاوز عددهم أكثر من 30 ألف زائر من المستثمرين والمهتمين في هذا القطاع ، كما حظي الملتقى بالتنوع والإثراء المعرفي وعرض المبادرات والنجاحات الإستثمارية ، وإتفاقيات تعاون، بمشاركة أكثر من 200 جهة متنافسة من القطاعيين العام والخاص في المجال الإستثماري السياحي بأنواعه.
بواسطة : د.هناء
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:32 مساءً الخميس 20 سبتمبر 2018.