• ×

08:33 صباحًا , الإثنين 11 ديسمبر 2017

خربشات حزينة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أمسيت في جمعة على خبرٍ
لا أدري هل حقاً ؟ ما الذي قالوا؟
وتضاءلت الأكوان من أمرٍ؟
فتفتت القلب والدمع منهالُ
فتراءت الأحزان مقدمة
وتلاشى نورٌ كان بالأمسِ مصباحُ
أواه يا أمي وأي كمد..
خلفته برحيلك يا أمي أواهُ
إني أراكِ يا أمّي في حللٍ
في روضةٍ عند الرحمنِ مقدامُ
إنّي أراكِ يا حسناءُ راحلةٌ
نحو الجنان ..نحو روحٌ وريحانُ
وتهلّل الوجه المنير لهيلةٍ..
رافعة اليدين تدعو يا اللهُ
فالحمدلله الذي أهداكِ يا أمّي
حبًّا توزّعَ في القلوب مطواعُ
يا ربِّي إن أمّي صائمةٌ
تقوم الليل يا ربّي وتقتاتُ
فوهبتها يا ربِّي باباً تطرقهُ..
يقينها بدعاءٍ منك مستجابُ..
غابت حبيبتي يا ربِّي براحلةٍ
ملؤها الصبر وحسن الخلق ميزانُ
آمنّا يا ربّي بأمر قد كتب
آمنّا يا ربي والموت أقدارٌ

بواسطة : نوف الحسين
 0  0
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:33 صباحًا الإثنين 11 ديسمبر 2017.