• ×

08:25 صباحًا , السبت 24 يونيو 2017

من لطائف العرب

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
دخل ضَمرَة بن ضمرة على النعمان ، فلما رأى النعمان دمامته وقِصره قال:
تسمع بالمُعَيديّ خير من أن تراه!
فقال ضمرة:
أبيت اللعن؛ إن الرجال لا تُكال بالقُفزان ولا توزن بالميزان... وإنما المرء بأصغريه: قلبِه ولسانِه.

- وفي نفس المعنى قال الشاعر:

وكائن ترى من صامت لكَ مُعجِب
زيادته أو نقصه في التكلم

لسان الفتى نصف ونصف فؤاده
فلم يبق إلا صورة اللحم والدّم.

- المعروف أن الأبيات لزهير. وفي فَوات الوفيات منسوبان إلى زياد الأعجم المعروف بأبي أُمَامة، وينسُبُهما الماوردي في كتاب أدب الدنيا والدين إلى الأعور الشِّنِّي، كما نسبهما الجاحظ في كتابه البيان والتبيين للأعور.

بواسطة : لافي الحربي
 0  0
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:25 صباحًا السبت 24 يونيو 2017.