• ×

01:58 صباحًا , الثلاثاء 12 ديسمبر 2017

نموذج فيلم سينمائي ممول من الكنيسة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
اذكر انني شاهدت في السينما فيلم يتحدث عن غرفة مسكونة بالأشباح في فندق ما وكان مدير الفندق يحاول اغراء كل من يطلب السكن في هذه الغرفة بعروض اخرى كجناح بسعر الغرفة مع افطار وغداء وعشا مجاني لكن محاولاته تبوء بالفشل وينتهي امر النزيل الذي طلب ايجار الغرفة بالانتحار.

يظهر بطل الفيلم وهو شخص ما غير مؤمن بالمسيح والكنيسة وهوايته إثبات ان الكون خالي من الاشباح والأساطير ويصر على استئجار الغرفة ليثبت للعالم صحة نظريته أنه لايوجد عالم سفلي او علوي او موازي ممتلئ بالاشباح والعفاريت ويصطحب معه الكاميرا والة التسجيل الصوتي ولكن يحدث عكس ذلك وتسيطر الغرفة المسكونة على كل مفاهيمه وتنقض كل ما كان يؤمن به وينجو منها بأعجوبة شديدة ولكنها سرعان ما تعيده لها وتثبت له ان نجاته منها كان حلماً استمر لشهور وربما لسنوات ولكنه في الحقيقة لازال محبوساً في الغرفة ، في نفس هذه الغرفة يلتقي بابنته المتوفية وبأشخاص آخرين وسط ذهول تام ، وفي آخر المطاف ينجو من الغرفة بأعجوبة عن طريق محاولة تفجيرها متمنياً الخلاص او الموت.

ينجو البطل ويعود لزوجته ويعيد تشغيل شريط التسجيل امام زوجته ويستمع لصوت ابنته وهي تقول له انها لا تريد المكوث في عالم الاموات وانها تريد العودة للمنزل .

بعد انتهاء الفيلم كانت هناك أصوات لاذعه في الانتقاد وصفت نهاية الفيلم ولخصت الفكرة التي مولتها الكنيسة ( انك اذا لم تؤمن بالمسيح وبمعتقدات الكنيسة سيحصل لك ما حصل لهذا البطل )

ولكن كم مشاهد ذكي سيخرج بماوراء القصه وكم مشاهد سيصفق ويخرج من قاعة السينما دون ان يدرك المغزى من القصة سوى ان البطل نجا ، هل مثل هذه الأفلام التي تستهدف شريحة معينة من غير المسلمين ؛ هل سيتم إخضاعها للضوابط الاسلامية واعتبارها غزو فكري ودعوة للإيمان بالمسيح الذي نحن نؤمن به وبجميع الرسل ولكننا لا نعمل الا بدين الاسلام والرسالة الذي جاء بها خاتم الأنبياء والمرسلين محمد عليه افضل الصلوات والتسليم

هل سيتم الاستفادة من تجربتهم بغض النظر كونها صائبة ام خاطئة في نشر مفهوم الاسلام والسلام والمواطنة الصالحه وغيرها من المفاهيم والقيم التي يحتاج المجتمع الى تعزيزها.

دعوني اذكركم بموقف احد المشايخ الذي علق على احدى حلقات سيلفي التي مثلها ناصر القصبي بأن تلك الحلقة اختصرت المئات من المواعظ والخطب على مدار سنين واعوام وأثرت في الشريحة الأكبر

جهاز مثل جهاز هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر لا يستطيع ان يقوم بعمل افلام قصيرة او توعوية او حتى سينمائية لارسال رسائل ايجابية للمجتمع وقس على ذلك الكثير من اجهزة الدولة

اذا نحن لدينا المادة
ولدينا الرسالة
ولا نؤمن بطريقة البث

بواسطة : محمد حلواني
 0  0
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:58 صباحًا الثلاثاء 12 ديسمبر 2017.