• ×

11:27 مساءً , الثلاثاء 22 أغسطس 2017

قيثارة الرحيل

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
واتم بعيد....
وتتم بعيد..
واتم مثل الحزن...
انطر سحابة عيد...
فايق عبدالجليل

في تكرار الألم ما يبعث الملل.. مؤشرات تدعوك لتنهض وتغادر بسرعة .. بأن تقول لألمك .. كن شيئاً لم يكن.. ولتذهب إلى أيقونة الاختفاء الموجودة بقرب ذاكرتك .. وإن خانتك الذكرى وتسللت إليك.. فلا تكترث .. وتجاهلها .. دون اعتذار .. دون اعتبار.. وتوقف عن حزنك الذي تتجرعه ولا تكاد تستسيغه.. واسدل الستار على حدادك لروحك.. وتوقف عن تنكيل قلبك.. وإرهاقه بآلام لامعنى لها.. كفّ عن ملامة نفسك.. فلست مضطراً للعيش في سرداب الانتظار.. لتنتظر السراب .. واقطع كل السبل للعودة إلى طريق الألم.. ابحر هناك.. نحو روحك التي تنتظر استردادك.. إلى الأمان والسلام.. حيث طمأنينة الأرواح المضطربة.. إلى رب صوّرك فأحسن صورك.. واهداك بوصلة الرجوع إليه.. ليطهرك ويعيدك إلى توازنك .. فأنت تستحق القوة المستمدة من ذاتك.. من أعماقك.. غادرهم واعزف قيثارة الرحيل بأجمل ألحانك.. توكل على الله ..وعد لنفسك. لتنعم بالسكون
نوف بنت عبدالله الحسين

بواسطة : نوف الحسين
 0  0
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:27 مساءً الثلاثاء 22 أغسطس 2017.