• ×

08:17 صباحًا , السبت 24 يونيو 2017

صدى روح

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
اسمع صدى صوتك
في زحمة الناس
والحس يسري
للضماير حسوسي
محمد بن راشد المكتوم


صدى روح تتلقفها ذبذبات الأحاسيس.. أرواح تجول دوماً بجانبك.. ترافقك بين جنبيك.. تحتضنك بذكريات جمعت بكم يوماً. أرواح تجد انعكاساتها على فنجان قهوة.. تطيل النظر فيه.. وتنصت لهمس روح ترافقها ابتسامة لا مرئية .. تتأمل في صدى أرواحهم .. فتجد أثراً من بصماتهم .. تتلمس تفاصيل تلك الخطوط والانحناءات .. تستشعر عمق أثرهم.. تلاحق ذلك الصدى.. لعلّك تقتفي جزءاً من أثر خطواتهم.. تتبّع عبق تاريخهم.. يثير اهتمامك غموض التفاصيل وصحبة الأرواح.. تهتم بفك خيوط رحيلهم.. ماذا فعلوا؟ .. ولماذا وكيف غادروا؟.. تهيم في تلاطم الأسئلة المتناثرة حولك.. يعود الصدى من جديد.. على انعكاسة غيمة معطرة بالاشتياق.. تتمنى أن تتسلل إليه .. لتتمرّغ في عطره المعتّق.. لكنها غيمة بعيدة.. تومض بريقها العاصف كلما تجدد الشوق والحنين.. تتراكض نحو طيّات الصحف القديمة.. وبين موجات إذاعية صدئة.. بين محطات مونتي كارلو وصوت العرب وهنا لندن.. صدى أنين وتشويش.. لقد غادروا جميعاً .. وتبدل الزمن.. لم يعد سوى صدى أرواح .. وبعضاً من ( فات الميعاد) .. و (ستائر النسيان.. نسيت بقالها زمان)...
نوف بنت عبدالله الحسين

بواسطة : نوف الحسين
 0  0
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:17 صباحًا السبت 24 يونيو 2017.